2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

نصف ميت دفن حيًا

نصف ميت دفن حيًا - حسن الجندي تجربتي الأولي مع الكاتب حسن الجندي بعد أن تردد اسمه كثيرا و لم تأت التجربة مخيبة لآمال علي الإطلاق ، فبرغم ضعف أسلوبه الأدبي في بعض الأحيان إلا أن الأسلوب الأدبي غير مؤثر في أدب الرعب بنسبة كبيرة في حالة وجود حبكة جيدة أو فكرة قوية يستند عليها الكاتب لتعوض ذلك الضعف ، و أتمني له مزيد من التطور و التحسن

في روايات الرعب والماورائيات متي قررت تقبل الفكرة الرئيسية والتغاضي عن الثغرات التي قد توجد لأن في الغالب المنطق مفقود في هذه النوعية من الروايات
ستستمع بهذه الأعمال ، أو فلنطبق المقولة الشهير دعني اخدعك دعني انخدع
لذلك لن اتعرض للحبكة أو الفكرة الرئيسية للرواية لأن مدي تقبلها يختلف من شخص لآخر ، فقد يجد شخص لايؤمن بمس الجن صعوبة في تقبل رواية تدور أحداثها عن المس أو رواية تدور عن عالم الجن ، إلي آخره من التيمات المعروفة لهذا النوع من الأدب ، لكن هناك بعض الملاحظات العابرة التي لفتت نظري أثناء قرائتي لرواية فمبدئيا أنا أشعر بالضيق عندما يتعامل معي الكاتب بأني لن أستطيع أن أفهم ما وراء السطور و ظهر هذا جليا في طريقة سرده في صفحة رقم 18 ، النقطة الثانية عندما يتحدث هادي بأنه لا يستطيع النوم إلا بعد تناول البيرة و الترامادول ، الكحول يسبب اضطرابات في النوم و الترامادول الصنايعة تأخذه لتبدأ به اليوم لا لكي يذهبوا للنوم ، نأتي لفكرة النيكروفيليا أجد صعوبة في تقبل وجود هذا النوع من الشذوذ في مجتمعنا بالشكل الذي أوردته الرواية و إن كان هذا لا يمنع إني تقبلتها مسيقا عند الكاتب محمود مودي إلا أنها كانت بشكل أكثر احترافية من هنا ، فالكاتب هنا لم يضع لي أي خط نفسي أو ملامح لشخصية المنحرف طاهر باشا مما يجعل هناك صعوبة لدي القارئ في تقبل وجود انحراف بمثل هذه البشاعة بهذه السهولة و خاصة في مجتمعات مثل مجتمعاتنا

ترك الكاتب عدد من مفاتيح الحلول للرواية ظاهرة للعيان و قد ذكرها في نهاية الرواية وهو يكشف نهاية الأحداث و كنت أتمني أن يتم وضع هذه المفاتيح بصورة أكثر غموضا أو بصورة لا تلفت انتباه القارئ

في النهاية هي رواية ستقضي معها وقت ممتع متي تقبلت الفكرة الرئيسية بها كما أن الغلاف راق لي بشدة و أعجبني كثيرا ذكر اسم الدكتور فرج عبد القادر طه