2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

كوابيس سعيدة

كوابيس سعيدة - شريف عبدالهادي سعادتي بالكتب المهداة لي أِشبه بسعادة طفل صغير استطاع أن يختلس من تلك الحلوي المخبأة عنه بدون أن يعرف أحد ، فكيف يكون الحال عندما يهدي لك الكتاب مع إهداء صغير صادق من الكاتب ، لكن مع كل هذا وبرغم احترامي وحبي لشريف علي المستوي الإنساني بعيدا عنه ككاتب فكل هذا لا يمنع أن نقول أن الكتاب غير جيد برغم امتلاكه لفكرة جيدة جدا لا أعتقد إنها قدمت من قبل في الأدب الروائي مع دعمها بخيال جيد إلي حد بعيد من قبل المؤلف

بالنسبة لفكرة الإسقاط النجمي وبما أن القصة أو الحدوتة -أجد صعوبة في إطلاق كلمة رواية علي الكتاب- قائمة في الأساس علي هذا الموضوع فلقد أعادني الكاتب إلي العديد من ذكريات فترة المراهقة ، حيث اهتم المرء بمثل هذه الأشياء وقراءة قصص تجارب الدنو من الموت و السعي إلي طرق تحضير الجن والأرواح و طرق اكتساب قدرات خارقة مثل تحريك الأشياء من علي بعد إلي آخره من عوالم الماورائيات والتي يسمع المرء حكايات و قصص عنها ويظن أن الوصول إليها سهل ،و أن كل ما يحتاجه هو كثير من الإيمان بإمكانية تحقيق المستحيل مع كثير من الصبر والمجهود في تنفيذ التمرينات أو طقوس الاستدعاء أو أي كانت الطريق الذي سيسير فيه المرء لتحقيق ما يظن أنه حقيقة وهو في النهاية خرافة لا تستند علي أسس علمية ولا يعترف بها العلم

لذلك دعونا نلعب بقواعد الكاتب ، أولا الإسقاط النجمي لا يعترف به العلم ، فالعلم حتي الآن لا يعترف بأي شئ من الماورائيات حتي أنه لا يعترف بوجود روح لإنسان ، لذلك الإسقاط النجمي ليس بعلم أو يمكن الاستدلال عليه ، أما من يدعون أنهم يمارسون مثل هذا الشئ ويطلقون عليها رياضة روحانية ، فجيمس راندي أقام جائزة قيمتها مليون دولار لمن يثبت أي شئ ينـمي إلي الماورائيات ويكسر قواعد العلم و حتي الآن لم يفز شخص واحد بهذه الجائزة ولن يفوز أحد

النقطة الثانية حسب ما قرأت عن الإسقاط النجمي فالموضوع يستغرق ردحا من الزمن قبل أن تمارس أول خروج فعلي لك و تأخذ وقت حتي تعتاد علي هذا العالم الأثيري وتستطيع السير فيه ووقت أكثر حتي تجنب نفسك أخطار هذا العالم ، كما أن هذه التمارين من المفترض أن تحدث تعديل في شخصيتك ، فإما ستكون في أقصي اليمين أو أقصي اليسار ، هذا بالطبع مع الحكمة التي تنزل من فمك مع كلمة تنطقها و كيف لا وأنت من اخترقت ما لا يخترق ، أم أن تصبح كل الشخصيات تقريبا تمتلك الدخول في هذا العالم والخروج منه بكل سهولة فهذه ساذجة نوعا ما ، كما أن هذه النقطة كانت ستضفي المزيد للكتاب إذا تم أخذها في الاعتبار

النقطة الثالثة ممارسة الإسقاط النجمي تحتاج إلي هدوء وتركيز فكيف بالله عليك يمكنك ممارسة هذا وهناك رصاص يتطاير حولك وأنت في سيارة متحركة ، وكيف يمكنني النجاح في كل مرة أريد فيها ممارسة الخروج من الجسد ، كما أن البطل لم يمر عليه زمن طويل حتي أقول عليه أنه متمكن و يستطيع فعل هذا أو انكشفت له قدرات إضافية بسبب ممارسته لإسقاط النجمي ، واكتفي بهذه النقط بالنسبة للفكرة الأساسية للكتاب فلا أريد التشعب في الحديث عن هذه الخرافة ، برغم أن هناك جوانب كثيرة فيها لم يقترب منها الكاتب كانت ستغير الكتاب تماما وتقلب الأحداث
لكن يبدو أن الكاتب تعجل في إصدار الكتاب ، فبعيد عن الفكرة الرئيسية هناك عدد كبير من الثغرات سيتجاوزها القارئ لاستمتاع بالحدوتة

الكتاب كان سيكون أفضل بكثير لو تم وضعه في صورة كوميكس أو مانجا ، وإذا تم حذف بعض العبارات الاستظرافية وبعض الجمل التي تحمل إسقاطات لاداعي لها ، كما أني أجد مبالغة عن أسلوب كتابة الكتاب ، فلم أجد شيئا مميزا فيه