2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

مؤلفات علي سالم 3

مؤلفات علي سالم 3 - علي سالم كلما هممت أن انتقي كتاب لعلي سالم أو توفيق الحكيم ، أجد نفسي في مناقشة عبثية عن الفرق بين شخصية الكاتب أو الأديب بين الفن و ما تمليه عليه قريحته و عبقريته من أعمال أدبية و بين مواقفه في عالم الواقع وخاصة المواقف السياسية ، هل يمكن أن تكون أعمال الكاتب محرك لأحداث أو لتغيير النفوس وأفعاله تناقض أعماله الأدبية ، هل يمكن أن أشعر بصدق هذه الأعمال وأنا أري الواقع يفرض علي الداعي عكس ما يدعي ، وتدور دائرة الأسئلة التي لا تنتهي سوي بأني قررت أن أضع كل شئ جانبا برغم تلك الأسئلة الهامة و التي أجدها مصيرية و اذهب لاستمتع بذلك العمل الأدبي بغض النظر عن كاتبه أو أفعاله في عالم الواقع ، و خاصةإن أكثر كاتبين اتعرض لهم في التفكير لهذه القضية هم من أكثر الكتاب الذين اثروا علي في المسرح فعلي سالم هو أول كاتب قرأته له مسرح وكنت حينذاك في الصف الخامس الابتدائي وكانت المسرحية بعنوان عملية نوح ، وتوفيق الحكيم لا أنكر أثره علي في مسرح العبث واللامعقول وخاصة تحفته المسرحية الرائعة يا طالع الشجرة

نأتي للجزء الثالث من الأعمال الكاملة لعلي سالم ، يبدأ هذا الجزء بمسرحية الراجل اللي ضحك علي الملايكة ، وصراحة أجد من العبث أن اكتب نقد لهذه المسرحية لأنه يوجد خمسين صفحة تقريبا كتبت بأيدي نقاد محترفين غطت تقريبا كل الاتجاهات و الرؤي و الأخطاء التي في المسرحية و خاصة مع وجود خطأ مميز يتضح في نهاية هذه المسرحية لا يتفق مع الرؤية أو الخط الذي تسير فيه المسرحية ، لكني أريد إبراز نقطتين في هذه المسرحية اسم المسرحية وتقريبا كل المقالات النقدية أثارت هذه النقطة حيث قامت النقابة بتغيير هذا الاسم إلي الراجل اللي ضحك علي الأبالسة وذلك بغض النظر عن ماهية محتوي المسرحية وهذا إن دل يدل علي مدي عبقرية وثقافة وذكاء الرقابة في بلادنا ، النقطة الثانية النقدالذي وجه لمخرج هذه المسرحية وهو نجيب سرور فأغلب النقد كان إيجابي ، و نصيحة لا تقرأ أي مقال نقدي أو مقدمة أو إشادة في هذه الكتاب إلا بعد الانتهاء من قراءة العمل الأصلي

المسرحية الثانية وهي أولادنا في لندن وعندي مشكلة مع مسرحيات علي سالم التي تنتمي لمثل هذه النوعية فبرغم إنها قد تثير الضحك أكثر من المعتاد لكني لا أجد فيها ذكاء أو ألمعية علي سالم التي اعتدت عليها ، و هنا أجد أحداث المسرحية تقليدية جدا برغم ظرافتها بل يمكن استنتاج أحداث المسرحية من اسمها فقط ولآسف هذه المسرحية عرضت علي المسرح لكنها لم تسجل ويوجد نسخة الكترونية لهذه المسرحية لمن أراد الإطلاع عليها
http://www.4shared.com/get/hqR3qN4U/___online.html

المسرحية الثالثة هي الكلاب وصلت المطار وهذه المسرحية كانت ثاني مسرحية اقرأها لعلي سالم و من المسرحيات المحببة إلي قلبي ، كان من الممتع أن يعيد المرء قراءة عمل أدبي ما بفارق زمني قد يصل إلي عشر سنوات ويلاحظ الفارق الذي اكتسبه ،و في هذه المسرحية تتوافر الفكرة الرائعة أو كما يقول علي الراعي متحدثا عن المسرحية بأن علي سالم استخدم كل أسلحته لخدمة هذا الموضوع الجاد في أساسه ، تدور أحداث هذه المسرحية عن ظهور أعراض مرض أو هكذا ظن الطبيب إبراهيم البطل الرئيسي في المسرحية و سماه بالتكالب ، و تمضي المسرحية المليئة بإسقاطات علي مجتمعناو ينهيها الكاتب بطريقة رائعة

المسرحية الرابعة هي خشب الورد و هذه المسرحية معروفة بكونها كانت نقطة بداية عدد من الوجوه الجديدة مثل أشرف عبد الباقي كما قام ببطولتها محمود عبد العزيز الذي كان السبب في إعادة صياغة المسرحية اكثر من مرة حتي يتم وضع ما يكفي من الإفيهات المناسبة للمسرح التجاري ، وهذه المسرحية مثلها مثل اولادنا في لندن لا أشعر بعلي سالم فيها
تدور أحداث هذه المسرحية بعد التهجير في بورسعيد حيث تنشأ قصة حب بين زهرة و مسعد النجار الشاعر ثم ينط في الأحداث سيد النطاط وبالطبع لابد أن يمتلك المال والنفوذ فيخطف زهرة من مسعد و تمضي الأحداث بعد ذلك