2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

الفتى مهران

الفتى مهران - عبد الرحمن الشرقاوي قديما كنت انظر إلي الأبطال المثاليين بنظرة انبهار ، بنظرة إعجاب وشغف
كنت انظر إلي القدوة التي ستصبح سيرتهم زادي في خلق المجتمع المثالي في هذا العالم ، كم كنت ساذجا في هذا الوقت وكم أنا ساذج حتي الآن وكم سأظل ساذج حتي الموت ، اليوم انظر إليهم بنظرة الشفقة ، وفي بعض الأحيان مزيج من الشفقة والسخرية ، ما أشد تقلبات الانسان في هذه الحياة فما بين نقيض ونقيض يتأرجح وفي الهاوية يسقط

مسرحية الفتي ذكرتني بحكايات الشطار وسير الأبطال و إن كان الفتي مهران يدفع للشفقة علي حاله ، فهو يقاتل من أجل من سيسخر منه ومن ينتهز الفرصة لينقض عليه ويظهر هذا واضحا علي لسانه في مقولته "هذا قضاء حياتنا ، نحن الذين يموت أفضلنا ليحيا الآخرون بلا دموع ....."

المسرحية بشكل عام أصبحت لا تمثل لي جديد عندك السلطة الظالمة متمثلة في أي كيان سواء كان أمير أو قائد جيش أو سلطان ، رجل الدين والقاضي مفتي الديار البائع لضميره الذي لا يمتلك مشكلة في إخراج أي فتوي كانت حتي و إن وصلت إلي إهداء الزوجات و الأولاد إلي الأعداء ، و البطل المغوار الذي سيقف أمام كل هذه الأشياء المتمثل في فتي الفتيان مهران ورفاقه وبالطبع يوجد الرفيق الخائن إلي آخره

المسرحية ممتعة لغويا أو أجدها كذلك برغم مشكلة الهمزات التي أعتقد إنها نابعة من الطباعة ، أكثر ما أعجبني فيها هي النهايات فالحوار الأخير للقاضي و المفتي بجير أكثر من رائع - متمثل في الصفحات الأخيرة من المنظر العاشر - ، والختام في هذه المسرحية المتمثل في الكلمات القادمة أكثر من رائع

إن الطريق إلي الحقيقة ليس تفرشه الزهور
بل الصخور .. أو القبور
وفي شرفات هذا العصر قد وقف الرجال الزائفون .. ملمعين‏..‏ مهفهفين ليلفتوا كل العيون‏
مثل البغايا حين يقطعن الطريق علي وقار العابرين‏
لكنه دور و يمضى
و سيقبل الزمن السعيد .. ويغرد القلب الحزين
و ستعبر الانغام اسوار السجون و تنطلق
و ستملأ الضحكات أرجاء الحياة و يهيم عطر الياسمين فى الأفق
و سننطلق .. سنخوض معركة المصير بلا دروع .. و لا خوذ .. ضد اللصوص الدارعين .. نحن الذين ظهورهم كصدورهم مكشوفة للطاعنين .. لم ينعكس وهج علي جبهاتنا .. و عروقنا بالرغم من هذا يؤججها لهيب الشوق للمستقبل .. و سننطلق

لينك تحميل المسرحية لمن أراد وأرشحها لكل محبي عبد الرحمن الشرقاوي
http://search.4shared.com/postDownload/cTdHLqme/__-__.html

و مشهد من المسرحية التي تم تمثيلها وكنت أتمني أن أجدها كاملة لكن لآسف لم أجدها وكنت أتمني ممثلة آخري تقوم بدور سلمي لأني لا أحب تيسير فهمي
http://www.youtube.com/watch?v=v3K_81czCtA