2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

الذئب يهدد المدينة ومسرحيات أخرى

الذئب يهدد المدينة ومسرحيات أخرى - سعد الدين وهبة يحتوي الكتاب علي 9 مسرحيات قصيرة ذات الفصل الواحد

المسرحية الأولي بعنوان الذئب يهدد المدينة ، عندما يتسبب خبر في ربع عامود في فضح المجتمع و لآسف مازال مجتمعنا كما هو إن لم يكن أسوء

الثانية بعنوان حكاية زعيم سياسي ،صراحة التاريخ يعيد نفسه ، إذا كانت أحداث هذه المسرحية تحدث في الأربعينات فلقد شاهدت هذه المسرحية في زمننا الحالي مع نشطاء السياسة و نشطاء وسط البلد أو كما يطلق عليهم

المسرحية الثالثة بعنوان جوازة صيف ، وهي تعكس صورة من مجتمعنا عندما يتقدم شخص أو عريس يبدو من الوهلة الأولي إنه جيد و برغم قلة زمن التعارف بينهم إلا أنك تجد مسارعة الأهل بإتمام كتب الكتاب والزفاف خوفا من ضياع العريس اللقطة

المسرحية الرابعة بعنوان عيوشة في المدبح و هي تعكس مدي الفساد في القطاع العام وكيف يتم استغلاله واختار سعد الدين وهبة هنا قطاع السينما وإنتاج الأفلام لتدور فيها أحداث هذه المسرحية وأعتقد إنها تعكس جزء من تجربته الشخصية نتيجة لعمله

المسرحية الخامسة عنتر 77 هتخرج منها بدرس مهم جدا لما مراتك تقرر إنها تحتفل بأي ذكري سعيدة ، اوعي تمشي ورا كلامها ، هذه المسرحية هتحس فيها بجو الأفلام العربي والمسلسلات العربي القديمة كعادة سعد الدين وهبة في المسرحيات الإجتماعية وأري أن ذلك يرجع لعامل الزمن ، فوقتها كانت هذه الأشياء بمثابة فتح و أفكار جديدة

المسرحية السادسة الكمين ، عندما يشك الرجل المثقف في زوجته فما الذي قد يفعله !؟

المسرحية السابعة وظيفة واحدة تكفي و هي واحدة من أفضل المسرحيات التي توجد في هذه المجموعة وربما يعود ذلك لقربها من واقع حياتي اتعامل معه ومازال مستمر لآسف برغم كل هذه السنوات

المسرحية الثامنة كلني يا جناب السلطان وهي مسرحية راقت لي كثيرا و يمكن أن استعير جملة من فيلم البيضة والحجر لوصفها
الناس هما اللى بيخلقوا الدجال ويصنعوه بإرادتهم ، زى ما صنعوا من الحجر تمثال و عبدوه

المسرحية التاسعة شاهد نفي وهذه المسرحية لم ترق لي إطلاقا وربما يرجع ذلك أني قرأت فكرتها بصورة جيدة جدا في المجموعة القصصية التي تحمل عنوان أرازق بينما جائت هنا طويلة وغير مناسبةمقارنة بتلك القصة القصيرة