2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

بالأمس فقدت زرًا

بالأمس فقدت زرًا - تامر   فتحي الجو خانق ، لا أستطيع النوم ، بجوار السرير وعلي الكومودينو من الجهتين ترقد العديد من الكتب التي تحتاج سنوات لإنهائها كما أنها غير مناسبة لقراءة ما قبل النوم ، وتملكني الكسل أن أنهض فابحث عن شئ من بين الكتب التي تفترش الغرفة ، أنهيت قصص ميكي ، كيف تصدر هذه المجلة مرة واحدة فقط في الأسبوع ، قصص ميكي القديمة التي بجانبي قرأتها منذ يومين ، لا توجد كتب طفولية أو ألغاز أو أي شئ خفيف يبعث النعاس في هذا الجو الحار إلي جفناي ، دعنا نتفحص الكتب التي بجواري ، أعمال محمد عبده الكاملة اتت لي كهدية نجاح وحتي الآن كلما اشرع في قرائتها يحدث شيئا ما فاتوقف لكني علي يقين غني سأقرأها في يوم ما ، أعمال نعمان عاشور الكاملة كلفتني جهد و ثروة صغيرة للحصول علي هذه الطبعات النادرة ومصابة هي الآخري بلعنة انشغالي عن أن ابدأ فيها ، يعض كتب يوسف إدريس و التي تدور عن أدب الرحلات ، لا الوقت غير مناسب لها ، أعمال هربرت جورج ويلز الكاملة ، غير مناسب علي الإطلاق قبل النوم ، تتلمس يدي بعد ذلك كتاب سمكه رفيع ، اتسائل في تعجب كيف أتي هذا وسط كل تلك الكتب العملاقه ، اسحبه بهدوء لأجد ديوان شعري بعنوان بالأمس فقدت زرا ، أتذكر شراء هذا الديوان من المعرض ، اتصفح المقدمة أجدها لإبراهيم أصلان، لا أحب إبراهيم اصلان ، يتحدث عن الأزمة في اختيار الأعمال وعن قلة الدعم و ارتفاع أسعار الورق إلي آخره، لأجد إنهم اختاروا عمل بفكرة جديدة ومبتكرة وأجدهم يكتبوا السطر في صفحة و بعض الصفحات فراغ

العمل جيد ويتأرجح ما بين نجمتين و ثلاثة