2 Followers
25 Following
MSMO

MSMO

قاهر الزمن

قاهر الزمن - نهاد شريف نهاد شريف هو رجل زاده الخيال ، عاش بالخيال وللخيال

أول مرة قرأت فيها هذا الاسم كان في أحد الدراسات التي تدور عن أدب الخيال العلمي في الوطن العربي وعن دور نهاد شريف كرائد لهذا اللون الهام من الأدب الذي نفتقد وجوده في عالمنا العربي وأن نهاد شريف يعتبر هو الأب الروحي لهذا الأدب في بلادنا و لجميع الكتب الذين أتوا بعده ليسيروا في مضمار شقه نهاد شريف علي مدار أكثر من خمسين عام

عندما قرأت عن أعماله وقت ذاك قررت أني سأبحث واحصل عليها بأي شكل كان ، لكن نظرا لكوني أحيا خارج القاهرة في ذلك الوقت لم تهيأ لي الفرصة في العثور علي أي عمل له وكنت دائما أعود بخفي حنين ، حتي من أعرفهم ويعملون في مجال الكتب المستعملة لم يستطيعوا أن يأتوا لي بأي عمل من أعماله و حتي وقت قريب لم أكن استطعت الحصول علي أي عمل له ، فدائما ما اقابل باستغراب شديد من الباعة عن كنهه هذا الرجل من يكون وما الذي قدمه ، أحد الباعة ظن أن الممثلة ناهد شريف لها كتب في السوق بل أن جوجل تظن أنك أخطئت في الاسم وتقترح عليك اسم ناهد شريف وبالطبع يرجع ذلك لكثرة البحث عن تلك الممثلة المعروفة و الأكثر شهرة من كاتبنا المتواضع نهاد شريف ويرجع ذلك لأسباب نحن في غني عن ذكرها واكتفي بهذا فلا داعي لقص كم المواقف التي تعرضت عليها عندما انطق اسمه فشر البلية ما يضحك وإن كان يحزن القلب

و إن كنا نهمل كثير من الأدباءالحقيقين ممن يستحقوا لقب أدباء في مجال الرواية الواقعية ونحتفي بكثير ممن يأخذوا الكتابة سبوبة ، فما بالك بالنسبة لأديب حقيقي اختار مضمار الخيال العلمي لكي يكتب فيه في بلد لا تقدر قيمة العلم أو مدي أهمية أدب الخيال العلمي بالنسبة لتقدم في المستقبل بل لي بعض أصدقائي المثقفين أو فلنقل من محبي الكتب يخلطوا حتي الآن ما بين أدب الخيال العلمي وأدب الفانتازيا الخيالية مثل هاري بوتر وغيره

سأتوقف مؤقتا عن الحديث عن المؤلف و نأتي للحديث عن رواية قاهر الزمن لأنني لن أوفي هذا الرجل حقه مهما تكلمت عنه و إن كانت الدراسة الشهيرة ليوسف الشاروني عن أدب الخيال العلمي بها احتفاء كبير عن دور نهاد شريف في أدب الخيال العلمي

هذه الرواية هي أول رواية كتبها نهاد شريف وفازت بالجائزة الأولي في نادي القصة في ذلك الوقت في نهاية الستينيات ، نصيحة لا تقرأ ما خلف الغلاف الخارجي لهذه الرواية و ابدأ بها مباشرة حتي لا تتكون أي فكرة مسبقة لك عن الرواية لتستمتع بها

يقال بأن نهاد شريف قبل أن يكتبها قرأ ما يقارب أو يزيد عن ثلاثمائة كتاب عن الفكرة الأصلية التي تدور حولها الرواية ويقال أن هذه الرواية كانت سبب في استحداث أحد الأسلحة للجيش الأمريكي و عندما تحولت لفيلم في الثمانينات وعرضت في الخارج انبهر النقاد في ذلك الوقت كيف بكاتب يحيا في دولة من دول العالم الثالث أن يأتي بمثل هذه الفكرة !

التقديم ما قبل الرواية مهم ، و قد يلمح القاري العالم بالكثير من حياة نهاد شريف ما أسبغه المؤلف علي شخصية الصحفي كامل من صفات شخصية له وهذه شبه عادة عند نهاد شريف فدائما هناك جزء من روحه أو حياته فيما يكتبه وهي سمة مميزة لكل من يكتب بصدق علي العموم

تدور أحداث الرواية في الخمسينيات في حلوان حيث يذهب الصحفي كامل إلي المرصد الفلكي
حيث يقرر كتابة بحث عن تاريخ الفلك في مصر و عند رجوعه في أحد الأيام يكاد أن يتعرض لحادثة بسبب عربة تجرها الخيول ونتيجة هذه الحادثة تقوده الأسئلة إلي تلك الفيلا القابعة في حضن الجبل ليسمع عن التجارب الغامضة التي يجريها الدكتور حليم صبرون والتي لا يعلم أحد هناك عن أي شئ تدور ، وتتطور الأحداث ويدخل الصحفي الفضولي الفيلا ويبدأ في رحلة كشف الأسرار

تنقسم الرواية إلي أربعة أقسام ،علي الطريق ، الترويض ، آفاق مذهلة ، الأبدية ، في القسم الرابع بعنوان الأبدية في الجزء الأول منه أراد ان يلعب المؤلف لعبة صغيرة مع القارئ لكنه لم يوفق فيها من وجهة نظري أو مثلما نقول قلشت منه
و رغم ذلك فلقد أنهي الرواية بطريقة جيدة وذكية

نقطة آخري في هذه الرواية هي أنني أجد أن الدور الأنثوي فيها لم يكن مطلوب أو هناك داعي لوجود شخصية مثل زين في الرواية

ملاحظة آخيرة خبيثة بعض الشئ علي نهاد شريف لاحظتها في كتاباته الروائية والقصصية هو اهتمامه بوصف النهد الأنثوي ولا أدري هل لذلك علاقة نابعة من كون اسمه نهاد أم لحبه لذلك الكيان الأنثوي البديع ؟

في النهاية ونظرا لصعوبة العثور علي أعمال نهاد شريف بالرغم من أن هذه الرواية تابعة لروايات الهلال فهذا هو لينك الفيلم لكن ضع في اعتبارك بأن الفيم يمثل واحد من عشرة بالنسبة للرواية بل أنه يعتبر اضاع الغرض الرئيسي للرواية كما أن هناك الكثير من النقط الساذجة في الفيلم ورغم كل ذلك فالفيلم جيد جدا بالنسبة لحال السينما العربية
http://www.youtube.com/watch?v=O8vgFs4tV4g